موقعنا الجديد، مع التقدير

موقعنا الجديد، مع التقدير
نأسف لإزعاجكم، انتقلنا إلى هنا رجاءً، يرجى الضغط على الصورة للانتقال إلى موقعنا الجديد

الاثنين، 4 أغسطس 2014

حدث في أربيل قبل ساعة واحدة فقط!

وجهات نظر
مصطفى كامل
عقد في أربيل، قبل ساعة واحدة فقط من تاريخ نشر هذا التقرير، اجتماع ضم محافظي ورؤوساء مجالس كل من ديالى ونينوى وصلاح الدين والأنبار وبحضور وإشراف مباشر من قبل العضو القيادي في الحزب الإسلامي العميل رافع العيساوي.

تمحور الاجتماع حول تشكل قوة عشائرية من أربعة افواج، وبواقع فوج واحد لكل محافظة، بتمويل اربعة مليار دولار، ولكل محافظة مليار دولار.
وحضر الاجتماع كل من أثيل النجيفي وأحمد عبدالله الجبوري وأحمد خلف الذيابي وعامر المجمعي محافظو نينوى وصلاح الدين والأنبار وديالى المعينون من قبل سلطة العملاء، وطالب محمد حسن رئيس مجلس محافظة ديالى وصباح كرحوت رئيس مجلس محافظة الأنبار وأحمد عبدالجبار الكريِّم رئيس مجلس محافظة صلاح الدين وبشار كيكي رئيس مجلس محافظة نينوى.
وطبقا لمصدرنا فإن هناك معلومات لم تتأكد حتى الآن، عن حضور فالح الفياض، مستشار أمن المالكي، للاجتماع بالاضافة لمسؤول أميركي. ولكن المؤكد أن هذا المسعى الخائب الجديد يحظى بدعم وإسناد من سلطة العملاء في بغداد، حيث يتم التنسيق مع مكتب مستشار الأمن الوطني تحديداً، ودعم وإسناد جيش الإحتلال الأميركي عبر مكتب التنسيق المشترك في السفارة الأميركية ببغداد.
وستكون مهمة هذه القوة قتال الثوار، بحسب ما تأكد في الاجتماع، لكنها ليست صحوات جديدة كما يدَّعون!


هناك 15 تعليقًا:

Afif Duri يقول...

هؤلاء يريدون نقل تجربة سوريا للعراق..
اللهم اجعل كيد العملاء في نحورهم .. وانصر المجاهدين نصرا عزيزا مؤزرا من عندك

Ishtar Babel يقول...

الى متى تستمر تلك الطغمة وسراق العراق بالتخطيط وتنفيذ ابادة المكون السني الوطني!!!

Alsmsam Aljameel يقول...

يخسى كل من حضر الاجتماع ويخسى كل من ينظم الهم

Om Yassen Aldolamy يقول...

المشكلة ليس بالاسم المهم الهدف وهدفها هو نفس هدف الصحوات قتال الثوار

المحرر يقول...

طبعا، ولكنهم يضللون الناس بذلك

Saad Aldugman يقول...

هذا الكلب العيساوي أما طبل ضد المالكي وقال عنه إنه إرهابي .. كيف يتحالف معه اليوم .. فعلا ملة الكفر واحدة .

احمد المشهداني يقول...

اذا سمعت عن خيانة او نذالة تتبعها ستجد للحزب اﻻسلامي يد بها وهذا ليس بغريب فالخيانة تسري بدمهم

ابو محمد المحمدي يقول...

رافع العيساوي مطلوب عشائريا لكل عوائل الضحايا الذين سقطو بسببه وبسبب تأمره على الانبار

الزعيم العراقي يقول...

خسئو وخاب مسعاهم واذلهم الله

غير معرف يقول...

اللهم اامين

مأمون السامرائي يقول...

السعي للوصول الى السلطه هو الدافع لذلك والمباديء يتمسك بها من يؤمن بها وليست قطعة اثاث يستبدلها بأخرى

غير معرف يقول...

من العميد الركن ق . خ الى الاخوه الاحرار من متابعي الخبر نقول لكم ولكل احرار العراق والامه ....
(( فليجربو حظهم العاثر الذي يقودهم الى اين سيصلهم في التوغل بالخيانه وان غدآ لناظره لقريب )) ثم الى اي قاعده هؤلاء الجبناء يعتمدون ان تصرفهم وفعلهم هذا له صوله مستكون من أشد الصولات وهم المرتدين الجبناء فلينتظرو
صادق تحياتنا لاحرار العراق النجباء

سعد ابن العراق يقول...

اخي ابا عبد الله المحترم
تحية وتقدير
اعتذر لتاخري على متابعة جهادكم بسبب ظروف طارئه تعرفونها جيدا ابعدتني عنكم ولو انها مازالت قائمة لكن ثقتي بالله كبيره وهو خير الحافظين....اخي مصطفى لولا الحرج ولسياسة النشر وادابه لا ستخدمت كلمات قاسية على كل من انتمى وتحالف او ظن خيرا بالحزب الاسلامي العميل هذا الحزب لو اغتسل بكل مطهرات العالم فلا يتنظف ويبقى وسخا وقذرا...ولا اقول اكثر فانت وزملائي كفيتم ووفيتم حقه!!

ابو ذر العربي يقول...

الثورة العراقية ماضية لتحقيق اهدافها لتحرير العراق كاملا ان شاء الله وستسحق كل من يقف بطريق تقدمها واعتقد جازما ان العملاء وان اختلفت وجوههم واسماؤهم فان قلوبهم شتى وسيلاقون مصيرهم المحتوم طال الزمان ام قصر وسيعود الحق الى اهلة
تحية الفخار لثوار العراق الاشاوس الذين لن يرهبهم العملاء واسيادهم

Kabas Awni يقول...

هذه مثل ما نقول صحوة موت وان شاء الله يخيب ظنهم وفالهم وان يرد كيدهم في نحورهم وان يجعل بأسهم بينهم شديد غريب هوءولاء لم يشبعوا من أموال سرقوها او أرواح زهقوها او بلد ضيعوه وسلموه لارذل خلائق الله

تنويه من المحرر

تنويه من المحرر
وجهات نظر موقع شخصي تماماً لا يمثل أي جهة أو حزب أو منظمة، ولا ينتمي إلا للعراق وأمته العربية والإسلامية، وهو محمي بالقانون وبميثاق الشرف الصحفي ولايسمح بإعادة النشر إلا بشرط ذكر المصدر.. الكتاب يتحملون مسؤولية مقالاتهم، والناشر غير مسؤول عنها..